أضرار استخراج النفط الصخري على البيئة

تم التحديث: 20 ديسمبر 2019

رغم كل التقدم التقني الذي أحرزته طرق التشقيق الهيدروليكي لاستخراج النفط الصخري وما أدى إليه من تخفيض للتكلفة من مستوى 80 دولار للبرميل قبل عدة أعوام إلى حوالي 40 دولار حالياً، إلا أن تحديات استخراج النفط الصخري لا تكمن فقط في تكلفة إنتاجه بل أيضا مخاطر التلوث البيئي المصاحب لعملية الإنتاج.

وقد حذر مجلس الدفاع عن الموارد الطبيعية (NRDC) في الولايات المتحدة من مخاطر استخراج وقود النقل من النفط الصخري إضافة إلى دراسات عديدة لفتت الانتباه إلى الأثر السلبي من إنتاج النفط الصخري على الماء والهواء والارض في المناطق حول موقع الحفر.

- إن عملية التكرير تؤدي إلى انبعاث الملوثات في الهواء والتي تشمل الرصاص، ثاني اوكسيد الكبريت، وأوكسيدات النتروجين. ويفيد التحليل الصادر من مكتب إدارة الأراضي (BLM) في الولايات التحدة إلى ان مشاريع إنتاج النفط الصخري تؤدي إلى هبوط مدى الرؤية لأكثرمن 10 بالمئة ولعدة أسابيع في العام. ونوه مجلس الدفاع عن الموارد الطبيعية إلى أن إطلاق غازات الإحتباس الحراري (غازات الدفيئة) من النفط الصخري يساوي قرابة ضعف انبعاثات النفط الخام التقليدي، وفق شركة Rand، وبذلك فإن انتاج 100 ألف برميل من النفط الصخري ينتج عنه انبعاث 10 مليون طن من الغازات الدفيئة .

- لفت تقرير مكتب إدارة الاراضي إلى ان تكرير وتعدين النفط الصخري يتطلب ما بين 2.1 - 5.2 برميل من الماء لكل برميل نفط صخري يتم إنتاجه.

- إضافة لهذه التحديات فإن إنتاج النفط الصخري نفسه يحتاج إلى طاقة كبيرة، فبحسب ما ذكرته شركة (Rand) والذي اعتمد عليه تقرير مجلس الدفاع عن الموارد الطبيعية فإن استخراج 100,000 برميل من النفط الصخري يحتاج من الطاقة الكهربائية ما يعادل 1200 ميغا واط والتي تعد طاقة كبيرة تعادل تزويد مدينة يقطنها 500 ألف نسمة بالكهرباء.

- وقد قامت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية بضم عملية التشقيق الهيدروليكي المتعلقة بصناعة النفط والغاز الصخريين، إلى خرائط مخاطر الهزات الأرضية. وأوضحت الهيئة بأن 7 ملايين من الأشخاص على أقل تقدير يقطنون في الولايات المتحدة في أماكن معرضة لخطر الزلازل المدمرة نتيجة عمليات التشقيق المشار إليها وتعتبر ولايات "كنساس" و"أوكلاهوما"، و"تكساس"، و"أركنساس"، و"كولورادو"، و"نيو مكسيكو" من المناطق المهددة بشكل متصاعد بالزلازل. والتفسير العلمي لذلك يتعلق بتغير الضغط الأرضي الطبيعي بسبب عمليات التكسير، ما يساهم على رفع مستوى خطر الزلازل.

هذه التداعيات المصاحبة لإنتاج النفط الصخري غير نهائية، حيث أن هناك المزيد من الدراسات البيئية المرتبطة بدراسة تأثير النفط الصخري على الحياة البرية والبيئة وتجريف المناطق الخضراء وتخطيط الطرق.

- فضلا عن ذلك، فإن بعض المعدات المستعملة في استخراج النفط والغاز الصخريين تحوي على مواد مشعة، وهو ما يعتبر خطرا مستديما على المحيط والبيئة يضاف إلى الأضرار الأخرى.

  تابعوا منصاتنا على جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتبقوا على اطلاع بكل جديد

  • Twitter
  • Facebook Social Icon
  • LinkedIn Social Icon
  • oilgastoday telegram
  • YouTube

© 2020 oilgastoday.com All Rights Reserved Oil Gas Today