أنواع المسوحات الزلزالية والفروقات فيما بينها

تم التحديث: 25 مايو 2020











تقسم أنواع المسح الزلزالي حسب أبعاد التسجيلات المستخدمة في دراسة الوسط إلى المسح الزلزالي أحادي البعد، وثنائي الأبعاد، وثلاثي الأبعاد، ورباعي الأبعاد.

وينفذ المسح الزلزالي أحادي الأبعاد في الأبحاث البئرية حيث يتم وضع منبع الطاقة واللواقط على خط يسمى البروفيل العمودي ينطبق على محور البئر، ويتمثل هدف هذه التسجيلات في دراسة توزع معاملات الوسط على طول البروفيل (محور البئر).


كذلك فإن المسح الزلزالي ثنائي الأبعاد يعتمد على إجراء التسجيلات على طول البروفيلات حيث يتم توزع المنابع واللواقط على سطح الأرض أو بالقرب منها في آبار سطحية، أما هدف الدراسة فيتمثل في تحديد هندسية الحدود الفاصلة وتوزع خصائص الوسط في مستوى وكأنه عمودي على السطوح العاكسة ويمر من خط التسجيل (البروفيل) ويسمى هذا المستوى بالمستوى الشعاعي لأنه يضم المسارات الشعاعية لانتشار الأمواج.

بينما يعتمد مبدأ المسح الزلزالي ثلاثي الأبعاد على تنفيذ نظام التسجيل المساحي وأحياناً الفراغي، ويستعمل عادة التوزع المساحي للواقط على سطح الأرض أو بالقرب منه، ويتوافق مع ذلك عدد من نقاط التوليد المتوضعة على المساحة المدروسة، ويتمثل هدف الدراسة في هذه الحالة في تحديد البنية الحجمية ثلاثية الأبعاد للوسط، والهندسية الفراغية للحدود العاكسة والكاسرة والتوزع الحجمي للخصائص الفيزيائية للوسط.

أما المسح الزلزالي رباعي الأبعاد أو ما يسمى المراقبة السيزمية ويتمثل في الدراسة الدورية زمنياً بمساعدة المسح ثلاثي الأبعاد المكرر بدور يتراوح من عدة أيام حتى عدة شهور أو سنوات، وتخصص مثل هذه الدراسة والأبحاث لمعرفة ودراسة جيوديناميكية الوسط – تغير البناء الحجمي - التوزع الفراغي للخصائص الفيزيائية للوسط، ولازالت هذه الدراسات تتطور يوم بعد يوم وبشكل متسارع وخاصة في مجال مراقبة عمليات استثمار المكامن مثل دراسة حركة التقاء الغاز والنفط، وحركة التقاء النفط والماء.

0 تعليق

  تابعوا منصاتنا على جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتبقوا على اطلاع بكل جديد

  • Twitter
  • Facebook Social Icon
  • LinkedIn Social Icon
  • oilgastoday telegram
  • YouTube

© 2020 oilgastoday.com All Rights Reserved Oil Gas Today