أوبك: النفط سيبقى المكون الأكبر لخليط الطاقة بالعالم على المدى الطويل

قالت منظمة أوبك في تقريرها لتوقعات النفط حتى 2045 عن أن جائحة كورونا تسببت في أكبر تراجع على طلب النفط بالتاريخ، وبأن الاقتصاد العالمي سينكمش بنحو 4% خلال العام الجاري، فيما أكد التقرير أن النفط سيبقى المكون الأكبر لخليط الطاقة بالعالم على المدى الطويل وبأن الطلب عليه سيبلغ نحو 107 ملايين برميل يوميا في 2030، وبأن حجم الاستثمارات المطلوبة بقطاع النفط على المدى الطويل سيبلغ 12.6 تريليون دولار.

فيما أشار التقرير إلى أن زخم انتاج النفط الأميركي سيتراجع بحلول 2030. وأكدت أوبك في تقريرها أن الغاز الطبيعي سيكون أسرع أنواع الوقود الأحفوري على صعيد الطلب.

ويأتي تقرير منظمة "أوبك" بالتزامن مع تقرير أعدته "وكالة الطاقة الدولية" أمس الأربعاء، والتي خلصت إلى تراجع إنتاج النفط الشهر الماضي إلى أدنى مستوى له منذ تسع سنوات، بسبب جائحة كورونا. وحذّر تقرير الوكالة من معاودة تفشي فيروس كورونا في أجزاء من العالم وتأثيره على مبيعات سوق النفط الدولية. لكن أمين عام منظمة "أوبك" محمد باركيندو، اعتبر في تصريح له يوم الخميس أن "الأسوأ لسوق النفط قد انتهى". وأثارت عمليات الإغلاق التي تبنتها الدول حول العالم في وقت سابق من هذا العام بسبب كورونا انخفاضاً غير مسبوق في الطلب على النفط. وسبق أن هوت أسعار النفط الأمريكي إلى ما دون الصفر للمرة الأولى في التاريخ على إثر التقيد بعمليات الإغلاق والحظر في نيسان الماضي.


علامات : #النفط #أوبك #سوق_النفط #اقتصاد


  تابعوا منصاتنا على جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتبقوا على اطلاع بكل جديد

  • Twitter
  • Facebook Social Icon
  • LinkedIn Social Icon
  • oilgastoday telegram
  • YouTube

© 2020 oilgastoday.com All Rights Reserved Oil Gas Today