استثمارات الطاقة النووية في النواحي السلمية

  تابعوا منصاتنا على جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتبقوا على اطلاع بكل جديد

  • Facebook Social Icon
  • Twitter
  • YouTube
  • LinkedIn Social Icon
  • Instagram

© 2020 oilgastoday.com All Rights Reserved Oil Gas Today 

Horse-300x100.png
M1_300x250.png

استثمارات الطاقة النووية في النواحي السلمية



أدى اكتشاف الطاقة النووية إلى حصول ثورة كبرى في العالم وذلك لأهميتها التي ظهرت مع مرور الوقت، لكنها وإلى يومنا هذا تعد مفهومًا مرتبطًا بالدمار والجرائم والقتل، ممزوجًا بالهلع والخوف، يدون في طياته بعض المشاهد الكارثية مثل تشيرنوبل وغيرها. ولكن يخفى على الكثيرين الكم الكبير من استخدامات الطاقة النووية في المجال السلمي بعيدًا عن المجالات العسكرية، والتي مكنت وصولنا إلى رصيف حافل بالإنجازات. وسنتعرف عن ذلك عبر الأسطر التالية.

أهمّ استعمالات الطاقة النووية السلمية:

يوجد العديد من مجالات استخدام الطاقة النووية في النواحي السلمية في الحياة وأبرز هذه الاستخدامات:

1. توليد الكهرباء:

خلال عام 1945، بدأ التحول من الاهتمام باستعمال الطاقة النووية في المجال العسكري نحو تسخيرها في مجال أكثر فائدة وتحكمًا ودراية وهو مجال توليد الكهرباء والذي قد كان محط أنظار في تلك المرحلة.

ويعتمد ما يزيد عن ثلاثسن بلدًا حول العالم اليوم على محطات الطاقة النووية من أجل توليد الكهرباء، إذ يتوفر أكثر من 430 مفاعلًا نوويًا خصيصا لهذا الهدف. ويرجع السبب في الإتجاه إلى توظيف استعمالات الطاقة النووية السلمية في توليد الكهرباء لكونها أقل تأثيرًا على الحياة البيئية وأخف خطورةً، حيث لا تنتج الطاقة النووية من الغازات ما يؤثر على الغلاف الجوي كما هو الحال بالنسبة لاحتراق الوقود الأحفوري الذي يؤدي إلى طرح كميةٍ ضخمة من غازات الدفيئة في الجو، وبشكل تقديري، تؤمن الطاقة النووية اليوم ما تصل نسبته إلى نحو 17% من مجمل الطاقة الكهربائية حول العالم.

2. الصناعات الغذائية:

تستعمل الطاقة النووية ضمن التطبيقات الزراعية اللازمة لمكافحة الآفات وحماية المحاصيل ورفع إنتاجها باستخدام عدة طرق تخضع للعديد من التجارب المختلفة للتأكد من فعاليتها وضمان أمانها وسلامة المنتجات الغذائية التي يتم تعريضعا لهذه الطاقة.

كما يقوم الخبراء باستعمال التقنيات النووية ضمن مجالات مكافحة الآفات والأمراض المختلفة الضارة بالنباتات والمحاصيل.وقد كونت أيضا حجر الأساس في عمليات التلقيح الصناعي للعديد من النباتات.

ولا تستخدم الطاقة النووية في المجال النباتي فقط، بل تستخدم أيضًا في مجال الإعتناء بالثروة الحيوانية وتنميتها في جميع النواحي والمجالات.

3. الصحة ومعالجة الأمراض:

يستعمل الطب النووي لتشخيص ومعالجة أمراض عديدة، إضافة إلى تتبع تطور المرض ومعالجته. ومن أمثلة هذا المجال العلاج النووي لمرض السرطان. كما يتم استعمال الأشعة النووية في بعض أنواع صور القلب وأوعية الدم.

4. حماية البيئة:

للطاقة النووية مكانةً هامةً باعتبارها نوع من أنواع الطاقة النظيفة، شأنها شأن طاقة المياه والرياح والطاقة الشمسية، وكما أسلفنا سابقا، فإنّ استعمالات الطاقة النووية السلمية في توليد الكهرباء حالت دون انبعاث غازات الاحتباس الحراري، مما يحمي البيئة من الكثير من الغازات السامة. كما وتستعمل في عمليات تنقية المياه ومكافحة الأمراض الضارة وغيرها.

5. استخدامات أخرى:

لا تنحصر استعمالات الطاقة النووية السلمية على ما ذكر سابقا بل تتعداها إلى عدة استعمالات ربما لم نتصورها في السابق. فتستعمل في استكشاف الفضاء من خلال توليد الكهرباء للمركبات الفضائية واعتراض الأجسام الخارجية الخطرة الفضائية التي من الممكن أن تقترب من المركبات الفضائية او من الأرض. إضافة لاستعمالها في عمليات التعدين واطفاء الحرائق في حقول الغاز والتنقيب عن النفط وغير ذلك