اكتشاف ضخم للغاز قبالة سواحل موريتانيا
Horse-300x100.png
M1_300x250.png

اكتشاف ضخم للغاز قبالة سواحل موريتانيا


صرحت Kosmos Energy شركة التنقيب عن النفط والغاز الأميركية أنها استطاعت تحقيق إحدى كبرى اكتشافات الغاز الطبيعي في الأعوام الأخيرة في المياه العميقة قبالة سواحل موريتانيا، إذ رأت أنه بالإمكان انتاج 50 تريليون قدم مكعبة من الغاز.

وعلى ضوء الاكتشاف الحاصل بالبئر "أوكرا-1"، صرحت Kosmos أنها قررت تمديد الجدول الزمني لبيع قسم من حصتها في المنطقة للعام القادم.

وقال آندرو إنجليس الرئيس التنفيذي لـشركة Kosmos في بيان له "يوفر أوكرا-1، الذي باعتقادنا هو أضخم اكتشاف للهيدروكربونات في المياه العميقة في العالم إلى الآن هذا العام، مزيدا من الأدلة على الجودة العالمية الذي يملكها حوض غاز موريتانيا".


وتحظى المنطقة قبالة سواحل موريتانيا والسنغال غرب أفريقيا باهتمام بالغ عالميا من حيث التنقيب عن الغاز وقد جذبت استثمارات من شركات عدة كـ Woodside Energy الأسترالية وBP البريطانية.

وتقدر كمية الغاز التي من المحتمل أن تحتويها المنطقة بنحو 8.9 مليار برميل من المكافئ النفطي، الأمر الذي قد يجعلها من إحدى كبرى اكتشافات النفط والغاز في العالم بعد أن اكتشفت شركة "إيني" الإيطالية حقل الغاز ظهُر الذي يحتوي 30 تريليون قدم مكعبة قبالة سواحل مصر في عام 2015.

  تابعوا منصاتنا على جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتبقوا على اطلاع بكل جديد

  • Facebook Social Icon
  • Twitter
  • YouTube
  • LinkedIn Social Icon
  • Instagram

© 2020 oilgastoday.com All Rights Reserved Oil Gas Today