التلوث النفطي وطرق مكافحته

تاريخ التحديث: مايو 21


أولاً، ماهي آثار التلوث النفطي بيئياً واقتصادياً

  • آثاره السامة :

يعتبر النفط ومشتقاته ذو خطورة سمّية عالية نظراً لانبعاث الغازات عند التبخر أو تحلل جزيئات النفط المنسكب، وكذلك لاحتواء النفط وخصوصاً النفط الخام على غازات سامة أخرى مثل كبريتيد الهيدروجين (H2S) وغيره.

  • آثاره على الحياة البحرية:

يؤثر النفط ويضر بالأحياء البحرية مما يسبب تسممها أو نفوقها. ويكون الضرر عند تسرب النفط لحظي أو طويل المدى، فالضرر اللحظي يلحق الحيوانات البحرية والنباتات على سطح الماء أو الحيوانات القريبة من السطح، أما بالنسبة للضرر طويل المدى فيكون عند تحلل النفط وتأثيرة على السلسلة الغذائية لهذه الأحياء البحرية.

  • آثاره على الصناعة:

للنفط المتسرب آثاره على المصانع ومصافي النفط لخطورة الحرائق أو الانفجارات وكذلك التأثير الأكبر يهدد محطات التحلية وذلك لإمكانية اختلاط مياه الشرب بالمواد الهيدروكربونية السامة مما يتسبب بإيقاف تشغيل تلك المحطات ولفترات قد تطول.

  • آثاره الاقتصادية:

للتسرب النفطي آثار اقتصادية كبيرة من توقف للإنتاج وتأثير على الثروة السمكية والتكاليف الباهظة للمكافحة وتنظيف الشواطئ المتضررة.


ثانياً، أولويات عمليات مكافحة التلوث النفطي

  • المحافظة على الأرواح

  • حماية البيئة

  • حماية الموارد الاقتصادية والحيوية

ثالثاً، مصادر التلوث النفطي

• مصادر طبيعية:

- تسربات من باطن الأرض  

• مصادر صناعية:

- ناقلات النفط ( الحوادث، التسربات، التفريغ، التحميل والتعبئة )

- أعمال التنقيب عن النفط

- المصانع


رابعاً، العوامل المؤثرة في عمليات المكافحة

• نوعية و كمية النفط المنسكب

• الأحوال الجوية

• مكان الانسكاب أو التسرب

• المتطلبات التنظيمية

• عدد العاملين في فريق المكافحة


خامساً، أنواع النفط

تختلف أنواع النفط حسب خصائصها الكيميائية والفيزيائية من حيث ( اللزوجة – التطاير – الخطورة السمية..إلخ ) والأنواع هي:

•نفط خفيف جداً l ( كوقود الطائرات - والبنزين ).

•النفط الخفيف ( مثل الديزل ).

•النفط المتوسط  ( أغلب النفط الخام ).

•النفط الثقيل.



سادساً، خصائص وكيفية تفاعل النفط المتسرب

§        الانتشار 

§        الإنجراف

§        التبخر 

§        التفكك-التحلل الطبيعي

§        مستحلب- خليط ماء ونفط 

§        الذوبان 

§        الأكسدة 

§        الترسب 

§        التحلل البكتيري 

سابعاً، كيفية الحماية و المكافحة

* المكافحة الميكانيكية

1.     الحواجز المطاطية 

تستخدم الحواجز المطاطية لعدة أغراض وهي:

§        الحماية ( كحماية مآخذ المياه)

§        منع النفط من الانتشار أكثر ( كعمل حاجز حول السفن)

§        تغيير الاتجاه للنفط المنسكب ( بعيداً عن المناطق الحساسة كالشواطئ)

§        تجميع للنفط المنسكب ( للمساعدة في عملية الكشط )

2.     كاشطات الزيت للقيام بعملية كشط الزيت فوق سطح الماء


* المكافحة الكيميائية:

وهي عملية رش لبقعة الزيت بمواد كيميائية تسمى المشتات، أو مواد تساعد على توزع جزيئات الزيت المنسكب ومن ثم تحيط هذه المشتات بالزيت وتستقر تحت الماء، وتستخدم لتقليل الأضرار البيئية ويعتمد استخدامها على أماكن معينة وليس دائماً، لذلك لابد من أخذ الموافقة من الجهات المختصة ( مصلحة الأرصاد وحماية البيئة) لاستخدامها.

كذلك من العمليات الكيميائية الوسيط الحيوي وتستخدم لتسريع عملية التحلل البكتيري بإضافة وزيادة نسبة المغذيات النيتروجين والفسفور، وخاصة النيتروجين ضروري لزيادة أعداد البكتيريا للقيام بعملية التحلل.


* الإحراق بموقع بقعة الزيت:

الهدف من إحراق الزيت هو إزالة بقعة الزيت من سطح الماء، ويتم ذلك بتجميع بقعة الزيت وإحاطتها بحواجز مقاومة للحريق ومن ثم احراق البقعة في مكانها. وتخضع عملية الإحراق لإجراءات وقائية لتحديد فاعلية استخدامها، وعادة ماتكون هذه العملية آخر حلول المكافحة وبعد موافقة الجهات المختصة متمثلة بمصلحة الأرصاد وحماية البيئة.


* تنظيف الساحل:

تعتبر عملية تنظيف السواحل المتضررة بالزيت من أعقد عمليات المكافحة وأعلاها من ناحية التكاليف نظرا لخصائص الزيت وصعوبة استخلاصه وتنظيف الساحل منه. وتستخدم في أعمال التنظيف عدة معدات ويعتبر من أعمال المكافحة الميكانيكية ومنها معدات الحفر والتجميع اليدوية، وكذلك المعدات الثقيلة كسيارات الشفط ومضخات الماء والبخار وحاويات تجميع الزيوت ومخلفاتها وغيرها.


* المعالجه والتخلص من المخلفات:

تترك حوادث انسكاب الزيوت كميات هائلة من المخلفات وكذلك كميات كبيرة من الزيوت مختلطة بالماء، فيجب مراعاة تجميعها أولاً بأول وتوفير المرادم المؤقتة والمعدات اللازمة ليتم التخلص منها بصورة سليمة بيئيا.ً


* عمل لاشئ:

من الأفضل في بعض حالات التسرب النفطي عمل لاشئ، وترك الزيت يتحلل طبيعياً بواسطة حركة الأمواج أو بواسطة المد والجزر. و تتبع هذه الطريقة بعد دراسة آثار الزيت المنسكب والمنطقة المتواجد فيها ومدى جدوى عمليات المكافحة ويتم على ضوء ذلك التقرير من قبل الجهة المختصة متمثلة بمصلحة الأرصاد وحماية البيئة عن كيفية المكافحة او ترك الزيت ليتحلل طبيعياً.


علامات: #النفط #التلوث_النفطي #البيئة

  تابعوا منصاتنا على جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتبقوا على اطلاع بكل جديد

  • Twitter
  • Facebook Social Icon
  • LinkedIn Social Icon
  • oilgastoday telegram
  • YouTube

© 2020 oilgastoday.com All Rights Reserved Oil Gas Today