المنطقة المقسومة، هل حُلت مسألتها أخيرا ؟



وقعت كل من السعودية والكويت، اليوم الثلاثاء، اتفاقية بشأن حقول المنطقة المحايدة، وقد شملت مراسم التوقيع على صفقة اقتسام المنطقة المحايدة وصفقة اقتسام المنطقة المغمورة المجاورة للمنطقة المقسومة فيما بينهما ومذكرة تفاهم.

جاء ذلك بعد ما يزيد عن 3 أعوام من توقف الإنتاج من حقول هذه المنطقة، والتي يقدر إنتاجها بنحو 500 ألف برميل يومياً، ما يمثل حوالي 0.5 % من الإمدادات النفطية العالمية.

ومن المرجح استئناف إنتاج النفط في الحقول بشكل تدريجي، حسب مصادر مطلعة أشارت إلى أن الوصول لطاقة الإنتاج الكاملة سوف يستغرق عدة أشهر.

ويقع ضمن المنطقة المحايدة بين الكويت والسعودية حقلا "الوفرة" و"الخفجي" حيث يتقاسم كلا الدولتين إنتاجهما.

وذكرت وكالة الطاقة الأميركية، سابقا، أن مخزونات النفط ربما تصل إلى 700 مليون برميل يوميا، في الربع الأول من 2020، حتى لو التزمت أوبك مع حلفائها باتفاقية تقليص الإنتاج البالغ 2.1 مليون برميل يومياً والذي تم التوصل إليه في ديسمبر/ كانون الأول الفائت.

وصرح مسؤول كويتي في وقت سابق أن إنتاج النفط في الكويت سوف يبلغ 2.669 مليون برميل يومياً إعتبارا من يناير/ كانون الثاني القادم إلى نهاية مارس/ آذار 2020، وذلك حسب اتفاق منظمة أوبك والمنتجين المستقلين بداية الشهر الجاري، والذي أقر تقليص الإنتاج بنحو 500 ألف برميل أخرى في الربع الأول من العام القادم.

ويدل ذلك على أن اتفاق تقليص الإنتاج الذي تتبعه المنظمة والحلفاء في الوقت الحالي والبالغ 1.2 مليون برميل يومياً سوف يصبح 1.7 مليون برميل يومياً في تلك الفترة.

وبلغ إنتاج المملكة السعودية من النفط حوالي 9.782 مليون برميل يومياً حسب إحصاءات شهر يونيو/ حزيران الماضي، وهو أقل من المستوى المستهدف البالغ 10.3 مليون برميل يوميا.

  تابعوا منصاتنا على جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتبقوا على اطلاع بكل جديد

  • Twitter
  • Facebook Social Icon
  • LinkedIn Social Icon
  • oilgastoday telegram
  • YouTube

© 2020 oilgastoday.com All Rights Reserved Oil Gas Today