النفط الخام الحامض والنفط الحلو

  تابعوا منصاتنا على جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتبقوا على اطلاع بكل جديد

  • Facebook Social Icon
  • Twitter
  • YouTube
  • LinkedIn Social Icon
  • Instagram

© 2020 oilgastoday.com All Rights Reserved Oil Gas Today 

Horse-300x100.png
M1_300x250.png

النفط الخام الحامض والنفط الحلو



مفهوم النفط الخام الحامض sour crude oil

يعد النفط “حامضيا”، إذا كان مجمل مستوى الكبريت فيه أعلى من 0.5% (وأحيانا 1% وفق تصنيفات معينة)، وتعتبر مادة الكبريت بأنها مادة غير شائبة ووينبغي فصلها عن النفط قبل عملية تكرير النفط، وهذا ما يزيد من تكاليف المعالجة، ولأسباب متعلقة بالأمن والسلامة، ينبغي تثبيت النفط الخام الحامضي قبل أن ينقل عبر ناقلات النفط، ويكون ذلك من خلال إزالة غاز كبريتيد الهيدروجين (H2S).

تعد فنزويلا هي البلد المنتج الأكبر للنفط الحامض عالميا، ومن المنتجين الأخرين أيضا هناك كندا والمكسيك والولايات المتحدة والأكوادور وكولومبيا وعدة بلدان من الشرق الأوسط.

وقد تم البدء بتداول أول عقود النفط الخام الحامض الآجلة في يونيو/ حزيران من عام 1990 لدى صندوق النقد الدولي السنغافوري، ولقد تم القضاء على العديد من منتجات النفط الخام الحامض بفعل عدم رواجه بين المستثمرين.

 مفهوم النفط الخام الحلو Sweet crude

يسمى النفط الخام بالحلو في حال كان إجمالي مستوى الكبريت أدنى من 0.5%

تعد عقود الخام الآجلة وعقود خيارات النفط الخام الحلو الخفيف (مثل خام غرب تكساس الوسيط) من أكثر المنتجات النفطية نشاطا في العالم، ويساهم خام غرب تكساس الوسيط في إدارة مخاطر قطاع الطاقة وذلك بسبب أن العقد يتمتع بقدر كبير من السيولة وعدد كبير من العملاء والشفافية العالية.


وغالبا ما تفضل منسآت التكرير عموما النفط الخام الحلو وذلك لانخفاض مستوى الكبريت فيه وعوائده المرتفعة نسبيا للمنتجات مرتفعة القيمة بما تتضمنها من البنزين وزيت التدفئة ووقود الديزل ووقود النفاثات.