الواحة للنفط 2019 عام من المنجزات و العراقيل
Horse-300x100.png
M1_300x250.png

الواحة للنفط 2019 عام من المنجزات و العراقيل

تاريخ التحديث: يناير 13



كتب علي الفارسي:

تسعى شركه الواحة للنفط ثاني أكبر منتج للخام في ليبيا ، إلى رفع معدلات الإنتاج منذ فتره وكذلك التغلب على المصاعب المتمثله في توقف المشروعات الهندسية التي تعيق إنجاز بعض الاعمال بالمواقع المختلفة.


وتمتاز شركه الواحه للنفط بمزيج من العاملين من كافه أنحاء ليبيا مما يحقق تجانسا قد تفقدها المنشأت الأخرى. و قد قام مجلس إداره الشركه بزيارات متعددة لحقول الواحه والسماح وجالو والفارغ لتدعيم عملية تنفيذ أعمال الصيانه المتوقفه منذ عام 2018 ونجحت الشركه بتنفيذ اغلب المشاريع رغم الظروف المحيطة للبلاد، وأعمال التخريب المتعمدة التي طالت خطوط نقل النفط الخام .

نجاحات فنية وتدريبية هامة :

حيث نجحت الشركه باستكمال حقل الفارغ الذي سوف يعزز من ضخ كميات كبيرة من المكثفات ومن الغاز الطبيعي إلى مصانع مرسى البريقه ومحطات الكهرباء بالجنوب كأحد المشاريع الهامه الاستراتيجية.

بالإضافه إلى عودة إنتاج حقول الواحة والسماح وتغلب إداره الإنشاءات والهندسة على مصاعب التسربات بخطوط النقل للخام حيث أنجزت بفتره قياسية عمليه توصيل خطوط خام جديدة بين حقل جالو والواحه وميناء السدرة النفطي .

وكذلك لم تستثني حضائر خزانات السدرة كونه أحد ركائز العمليه التصديرية، وكذلك إعادة محطة كهرباء ميناء السدرة النفطي ومحطة تحلية المياه للعمل بسواعد وطنية بعد توقف دام سنوات عديدة

بالإضافه إلى السعي المتكرر لإعادة تأهيل حقل الظهرة الذي دمرها تنظيم داعش عام 2015، وتدعيم عمليات المسح والإستكشاف الجيوفيزيائي بسواعد وطنية لأول مرة في تاريخ ليبيا النفطي .


وتسعى أيضا شركة الواحة إلى تطوير حقل شمال جالو الذي سوف يدعم الإنتاج وفقا للتقديرات إلى النصف وتستمر الأعمال لإنجاز هذا الحقل ولطالما كان دائما أساس الاجتماعات الفنيه بين الوطنية للنفط والواحه من جهه أخرى، ومحل إشاده بالتقدم على جميع المستويات الفنية .

من الواضح أن الشركه تسعى من خلال دعم البرامج التدريبية بكافة المجالات من ال‘داره حتي السلامة إلى تهيئة الظروف اللازمة لرفع صادراتها .

تكمن أهميه هذه الأعمال من أجل رفع الإنتاج بشكل تدريجي حتى العودة للإنتاج الطبيعي وفقا لرؤية مجلس الإداره والطواقم الفنيه بالشركة .

تستقبل عام جديد مليئ بالتحديات علي جميع المستويات.


عن الكاتب: على الفارسي, كاتب في مجال النفط والغاز - اخصائي معلومات سابق بشركه راس لانوف لتصنيع النفط والغاز سابقاً, اخصائي معلومات بشركه الواحه للنفط حالياً.


هذه المقالة من مساهمات الكتاب المستقلين, ولا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير عالم النفط و الغاز

  تابعوا منصاتنا على جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتبقوا على اطلاع بكل جديد

  • Facebook Social Icon
  • Twitter
  • YouTube
  • LinkedIn Social Icon
  • Instagram

© 2020 oilgastoday.com All Rights Reserved Oil Gas Today