بعد العقوبات الأمريكية أسعار نقل المنتجات النفطية في آسيا ترتفع لأعلى مستوياتها في أسبوعين

  تابعوا منصاتنا على جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتبقوا على اطلاع بكل جديد

  • Facebook Social Icon
  • Twitter
  • YouTube
  • LinkedIn Social Icon
  • Instagram

© 2020 oilgastoday.com All Rights Reserved Oil Gas Today 

Horse-300x100.png
M1_300x250.png

بعد العقوبات الأمريكية أسعار نقل المنتجات النفطية في آسيا ترتفع لأعلى مستوياتها في أسبوعين



أفادت بيانات رفينيتيف ومصادرفي قطاع الشحن البحري إلى ارتفاع ثمن نقل المنتجات النفطية والنفتا الآتية إلى اليابان من الشرق الأوسط، حيث ارتفعت الأسعار ما يقارب 13 % إلى أعلى مستوياتها منذ حوالي الأسبوعين، وذلك بعد أن عانت وحدات شحن لشركة كوسكو الصينية من عقوبات فرضتها عليها الولايات المتحدة.

وارتفعت أسعار آجار سفن نقل النفط والمنتجات النفطية مع ابتعاد المتعاملين عن الناقلات المرتبطة بشركة كوسكو لسفن الشحن (داليان) بعد إصدار العقوبات.

وحسب ما صرحت مصادر ملاحية وتجارية بأنه في يوم الجمعة، كان قد قفز مؤشر الشحن القياسي لناقلات الرحلات الطويلة من الفئة الأولى التي بمقدورها شحن 55 ألف طن من المنتجات النفطية النظيفة من بلدان الشرق الأوسط إلى اليابان ما يزيد عن 107 وفق معيار ورلدسكيل الذي يستعمله القطاع لحساب تكاليف الشحن.

وتسبب في ارتفاع أسعار الشحن أيضا كثرة شراء المنتجات النفطية من شركة أرامكو السعودية مثل النفتا من دول أوروبا والهند عقب الهجوم على منشأتين تابعتين للشركة خفضت الإنتاج بشدة.

وبحسب تقدير بعض المصادر فإن تكلفة شحن النفتا على سفينة من الفئة الأولى وفق هذا المسار قد ارتفعت للرحلة الواحدة حوالي 100 ألف دولار.

وذكر أحد سماسرة السفن بأن أسعار النقل ضمن هذه الفئة من السفن تأثرت بشكل أكبر من سفن الفئة الثانية (التي بمقدورها نقل ما يقارب 75 ألف طن من المنتجات) فحسب قوله، لدى كوسكو لسفن الشحن عددا أكبر من سفن الفئة الأولى مقارنة مع الفئة الثانية.

وبالرغم من ذلك، فإن أثر هجوم منتصف أيلول الذي حصل في السعودية يبقى بحجم أضخم على النفتا حيث قام بتصعيد الأسعار الفورية إلى مستويات لم تحصل منذ النصف الأول من العام السابق 2018، وفقا لمصادر تجارية.

وصرح أحد المشترين للنفتا بأنه "لن يكون هناك تأثير كبير على امدادات النفتا رغم ارتفاع أسعار الشحن. حتى ولو وصل مؤشر ورلدسكيل إلى 111، حيث تبقى الأسعار الحالية أقل بكثير من تلك التي كانت قبل أشهر قليلة."

وكان مؤشر ورلدسكيل عند 117 أواخر آب بينما سجل 160 مطلع السنة، حسب بيانات رفينيتيف.