"ترك ستريم" شريان تدفق الغاز الروسي نحو أوروبا .. حقائق وأرقام

  تابعوا منصاتنا على جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتبقوا على اطلاع بكل جديد

  • Facebook Social Icon
  • Twitter
  • YouTube
  • LinkedIn Social Icon
  • Instagram

© 2020 oilgastoday.com All Rights Reserved Oil Gas Today 

Horse-300x100.png
M1_300x250.png

"ترك ستريم" شريان الغاز الروسي نحو أوروبا . حقائق وأرقام

تم التحديث: فبراير 16

السيل التركي (Turk Stream) مشروع ضخم تابع لشركة غازبروم الروسية ويتألف من خطين للأنابيب بحيث يبلغ طول الأول 930 كيلومتر ويعبر البحر الأسود وهو مخصص لنقل الغاز إلى تركيا، بينما يصل طول الثاني إلى 180 كيلومتر فيمر عبر الأراضي التركية إلى حدودها الغربية ويختص بنقل الغاز إلى الجوار الأوروبي.

ويبلغ إجمالي قدرة "السيل التركي" 31.5 مليار متر مكعب سنويا، وسوف يغطي حاجات دول شرق وجنوب أوروبا كاملا من الغاز.

ما هو "السيل التركي"؟ هو مشروع اقتصادي كبير جدا مشترك بين أنقرة وموسكو، يعمل على نقل الغاز الطبيعي الروسي إلى تركيا ودول جنوب وشرق أوروبا من خلال أنابيب ناقلة تعبر البحر الأسود وتمر من خلال الأراضي التركية.

موعد البدء به؟ - تم الإعلان عن إطلاق المشروع رسمياً في 1 ديسمبر/كانون الأول 2014.

- أعلنت تركيا رسمياً تبنيها للمشروع وسمته بـ "السيل التركي" في 11 من نفس الشهر.

- تعثر المشروع بعد توترات في العلاقات بين البلدين إثر إسقاط المقاتلات التركية لطائرة روسية من نوع سوخوي 24 فوق الأراضي التركية في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2015.

- تم إحياء المشروع عندما زار أردوغان موسكو، وتحقيق المصالحة الروسية التركية في أغسطس/آب 2016.

- بدأ الإنجاز في مايو/أيار 2017، واكتمل في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2018.

كيف ولدت الفكرة؟ جاء عوضا عن مشروع سابق لم ير النور هو "خط الجنوب" إ\ ضغط الاتحاد الأوروبي على بلغاريا لكي لا تنخرط فيه، في ظل تنامي الرغبة الروسية تخفيض دور أوكرانيا كممر للغاز الروسي نحو أوروبا بعد أزمة نشبت بين البلدين منذ عام 2009.

ما خط الغاز الروسي؟ تعد محطة "روسكايا" في مدينة أنابا الروسية على البحر الأسود في منطقة كراسنودوار المصدر المغذي بالغاز الطبيعي للمشروع، الذي يمر بالبحر الأسود إلى بلدة "قيي كوي" ضمن ولاية "قرقلر إيلي" شمال غرب تركيا، حيث سوف يتم إنشاء خزانات ضخمة لتصدير الغاز إلى دول أوروبا.

النسخة الأولى للمشروع: كان مشروع السيل التركي يتألف من 4 أنابيب من الغاز بإجمالي قدرة نقل تصل إلى 63 مليار متر مكعب من الغاز في العام وبواقع 15.75 مليارا لكل أنبوب، بالمقابل تحصل أنقرة على 14 مليارا سنوياً، وقوم بتخصيص 49 مليارا للتصدير إلى أوروبا.

النسخة المحدثة : أعلنت روسيا رسمياً بتاريخ 2 نوفمبر/تشرين الثاني عام 2015 أنها اتفقت مع تركيا على تخفيض قدرات مشروع سيل الغاز واختزالها إلى ما يقارب النصف، بحيث يتألف المشروع من خطين للنقل بطاقة 31.5 مليار متر مكعب سنوياً.

توزيع حصص الغاز؟ - تأخذ تركيا حصة 15.75 مليار متر مكعب من الغاز

- يصدر لدول جنوب وشرق أوروبا.15.25 مليار متر مكعب من الغاز

ما هو طول خطوط نقل الغاز؟ - الطول الإجمالي لخطي نقل الغاز 1160 كيلومتر تتوزع كالتالي:

- 930 كيلومتر في قاع البحر الأسود.

- 180 كيلومتر ضمن البر التركي.

- 50 كيلومترا ضمن البر الروسي.

ما هي قيمة الاستثمارات؟ 11.4 مليار يورو أي ما يعادل 12.9 مليار دولار.

ما جدوى المشروع بالنسبة لتركيا؟ - يوفر المشروع لتركيا 53% من احتياجاتها من الغاز الطبيعي.

كيف تحصل تركيا على حصتها من الغاز؟ - سوف تستفيد تركيا من خلال سحب حصتها من أنابيب الغاز التي تمر في أراضيها "تاناب" بشكل مباشر.

- يحول تركيا لتصبح مركزا لتجارة الغاز باعتبارها الأرض الناقلة له.

- سيتم تجميع حصة التصدير لأوروبا ضمن مخازن عملاقة تم بناؤها على الحدود التركية مع بلغاريا.

و قد يحول هذا المشروع شركة غازبروم الروسية إلى عملاق يمكنه التحكم بمصير كامل أوروبا في حال قطع موارد الغاز عند الحاجة خصوصاً أن الشركة تتحكم بها الحكومة الروسية.