حقل الفارغ الليبي، مشروع مميز رافد للطاقات المتجدده
Horse-300x100.png
M1_300x250.png

حقل الفارغ الليبي، مشروع مميز رافد للطاقات المتجدده

تاريخ التحديث: 22 نوفمبر 2019


كتب علي الفارسي:


ارتفع مؤخرا انتاج ليبيا من الغاز الطبيعي بعد سلسلة من العمليات لتطوير حقول غازية بعدة مؤسسات منه مليتة والخليج العربي وحقل البوري.

وتعتبر صناعه الغاز الطبيعي الوقود المستقبلي، فالغاز الطبيعي هو أحد أهم مصادر الطاقة البديلة للفحم والبترول، والذي يتميَّز عنهما بكونه أكثر أمانًا على البيئة نظرًا لنظافته النسبية، بالإضافة إلى أن مراحل معالجته تُعتبر بسيطة للغاية إذا ما قورِنت بمراحل معالجة البترول الخام أو الفحم الحجري، ومن ثَمَّ تتضح أهمية الغاز الطبيعي على المستوى المحلي والعالمي.

وتسعى المؤسسه الوطنيه للنفط بالتعاون مع شركه الواحه للنفط، ثاني اكبر منتج للخام، منذ فتره الي تطوير احد الحقول المحوريه والهامه، حقل الفارغ النفطي، الذي يقع جنوب مدينه جالو ويعود اكتشافه الي عام 1962 ويعتبر ذو طبيعه جيولوجيا معقده

في عام 2003، انتهت الطواقم الفنيه من إنجاز المرحلة الاولي وفقا لتقديرات خبراء نفط محليون، يبلغ الاحتياطي من الغاز الطبيعي 2.6 ترليون قدم مكعب ومن الخام 12 مليون برميل، إلى جانب كميه كبيره من المكثفات.

وتم إنجاز العمل في البئر الأفقي في اغسطس/ آب عام 2008 وتوقف العمل حيث تضمنت أولى المراحل محطات لفصل الخام ومحطه تسخين فرعيه واخري لمعالجه الغاز الطبيعي.

ونجحت شركه الواحه للنفط في البدء بالمرحلة الثانيه واستخدام خوانق 64 بوصه، وبعد عدة اجتماعات وورش عمل بين إدارتي تطوير الاحتياطي بالمؤسسة و ادارة التخطيط بشركة الواحة تم اتخاذ قرار إعادة تكملة هذا البئر في الطبقة الحاوية للغاز

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، إن إنتاج حقل الفارغ للغاز، سيرتفع إلى قرابة 250 مليون قدم مكعب، و15 ألف برميل من المكثفات في نوفمبر/ تشرين الثاني المقب لاواأن إنتاج حقل الفارغ من المرحلة الأولى بلغ 70 مليون قدم مكعب يوميا، وباستكمال المرحلة الثانية، سترتفع القدرة الإنتاجية للحقل بمقدار 180 مليون قدم مكعب يوميا في غضون أسبوعين. "لتصل الكمية الكلية للغاز المزمع ضخها من حقل الفارغ إلى قرابة 250 مليون قدم مكعب في نوفمبر القادم، وإنتاج 15 ألف برميل من المكثفات أيضا".

واتعد هذه الخطوة إنجازا مهما للمؤسسة الوطنية للنفط ولشركة الواحة لما سيعود بالنفع على المواطنين وعلى الاقتصاد الليبي". وصرح السيد رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس صنع الله "تمكنت شركة الواحة أخيرا من استكمال هذا المشروع الحيوي الذي تأخر إنجازه لفترة طويلة بسبب الإقفالات والظروف الأمنية في البلاد". مما ساهم في تعزيز القدرات الانتاجيه الي 33 مليون قدم مكعب من الغاز و1400 برميل من المكثفات .

هذا و قد تم مؤخرا ، خلال الاجتماع الذي جمع مجلس الاداره بالشريك الأجنبي الاتفاق على مجموعة من النقاط كان من أبرزها التركيز على ضرورة استكمال المشروع في الوقت المخطط له، كما تطرق إلى جملة من المسائل التقنية والتعاقدية العالقة في المشروع، حيث أكد الجميع على تذليل جميع الصعوبات التي تحول دون البدء في تشغيل حقل الفارغ المرحلة الثانية والذي سيساهم في رفع تزويدات الغاز الطبيعي بمحطات الجنوب الليبي ومنه محطه السرير وبالتالي وتخفيض الاعتماد علي المحروقات وتجنيب المنطقه عمليه طرح الأحمال المتكرره حسب تطلعات الوطنيه للنفط المتكرره واشادتها بالجهود المبذولة لتطوير الاعمال المتوقفة, حيث تسعي شركه الواحه للنفط الي استكمال المشاريع المتوقفه منذ 2011 علي الرغم من المصاعب المختلفه الاقتصاديه والامنيه منه علي الرغم من جهود جهاز حرس المنشأت النفطيه المتميزة المبذولة لتوفير الامن للعاملين المحليين والمغتربين بالمواقع.


عن الكاتب: على الفارسي, كاتب في مجال النفط والغاز -اخصائي معلومات سابق بشركه راس لانوف لتصنيع النفط والغاز سابقاً, اخصائي معلومات بشركه الواحه للنفط حالياً.

هذه المقالة من مساهمات الكتاب المستقلين, ولا يعبر عن وجهة نظر فريق تحرير عالم النفط و الغاز

  تابعوا منصاتنا على جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتبقوا على اطلاع بكل جديد

  • Facebook Social Icon
  • Twitter
  • YouTube
  • LinkedIn Social Icon
  • Instagram

© 2020 oilgastoday.com All Rights Reserved Oil Gas Today