Horse-300x100.png
M1_300x250.png

دراسة مشروع تحويل سيارات الأجرة العامة في سورية للعمل على الغاز المضغوط


بغية تخفيض فاتورة الاستيراد و الاعتماد على مصادر الطاقة المحلية المتوفرة تتوجه وزارة النفط والثروة المعدنية في سورية إلى القيام بتحويل سيارات الأجرة العامة والتي تعمل على البنزين إلى العمل على الغاز (سي إن جي) طبق استراتيجية محددة على مراحل عدة حيث يحقق المشروع - الذي تمت الموافقة على دراسة جدواه الاقتصادية وآليات تنفيذه من قبل الحكومة مؤخراً- وفراً إجمالياً يفوق 67 مليون دولار سنوياً.

وبينت وزارة النفط والثروة المعدنية لوكالة سانا السورية أن العمل حالياً متجه لإجراء دراسة تفصيلية لكافة مكونات المشروع ومحطات التزود بالغاز وتكلفة تحويل سيارات الأجرة للعمل باستعمال هذا النوع من الغاز لافتة أن حجم الغاز الطبيعي المطلوب وفقا لعدد المركبات يصل إلى حوالي 660 و 622 متر مكعب وهي لا تعتبر نسبة تذكر بالمقارنة مع حجم الاستهلاك اليومي الحالي للغاز الطبيعي رغم أن الغاز المطلوب هو غاز (سي إن جي) الطبيعي وليس الغاز (ال بي جي) المتعلق بالاستهلاك المنزلي.

وعن مزايا المشروع الفنية والبيئية للغاز المضغوط (سي إن جي) بالمقارنة مع البنزين أوضحت الوزارة أن غاز (سي إن جي) يعد من أنواع الوقود النظيفة الصديقة للبيئة حين يتم استخدامه كوقود للسيارات ولا ينتج عنه أي تآكل في المعدن ولا حتى ترسبات كربونية في غرفة احتراق المحرك وبالتالي زيادةعمر المحركات كما يقلل من أعمال الصيانة نتيجة بقاء زيت المحرك فعالاً ونظيفاً من دون شوائب كما يمتاز هذا النوع من الغاز برقم أوكتان أعلى من البنزين إذ يصل في الغاز إلى 125 بينما هو في البنزين 98 إضافة إلى أن غاز (سي ان جي) يتميز عن الوقود السائل التقليدي بقلة الانبعاثات الضارة بالبيئة والتي تقدر بحدود 1/5 لانبعاثات أحادي أوكسيد الكربون الناتجة عن عملية الاحتراق بالمقارنة مع البنزين إضافة إلى أن الوقود الغازي  (سي إن جي) خال من مادة الرصاص.

ولفتت الوزارة إلى أن هذا المشروع يحتاج لتنفيذه بالكامل حوالي 26 شهراً منها 8 أشهر يتم فيها إعداد دفتر الشروط والإعلان ودراسة التعاقد بينما يحتاج تنفيذ المشروع في إحدى المدن اعتمادا على أسطوانات موردة فترة 6 شهورمن بدء تاريخ المباشرة و8 شهور لإطلاقه في جميع المحافظات من تاريخ إطلاقه في أول محافظة كما يحتاج إنشاء وتجهيز خط تعبئة محلي إلى حوالي 18 شهرا من تاريخ بدء المباشرة.

يذكران دراسة المشروع الأولية بينت إمكانية توطين تصنيع اسطوانات الغاز اللازمة لتحويل المركبات العامة للعمل على الغاز (سي إن جي) عوضاً عن البنزين والدارات المتممة لهذا العمل مع العلم أنه يوجد 994ر73 سيارة أجرة عامة في سورية وجميعها تعمل على البنزين.

  تابعوا منصاتنا على جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتبقوا على اطلاع بكل جديد

  • Facebook Social Icon
  • Twitter
  • YouTube
  • LinkedIn Social Icon
  • Instagram

© 2020 oilgastoday.com All Rights Reserved Oil Gas Today