رئيس البرازيل يعلن عن رغبته بالانضمام إلى "أوبك"


تود البرازيل الانضمام إلى قائمة أعضاء منظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك"، في خطوة ستجعلها أبرز المنتجين المنضمين للمنظمة منذ سنوات.

وتضم منظمة الدول المصدرة للنفط من الأعضاء المملكة السعودية، كأكبر مصدر للنفط عالمياَ، وثلاثة عشر بلد أخر. ومنذ عام 2017، تعقد أوبك اتفاقات مع عدد من المنتجين غير الأعضاء،البرازيل ليست من ضمنهم، للحد من العرض سعياَ لدعم الأسعار.

وصرح جايير بولسونارو رئيس البرازيل، في مؤتمر استثماري عقد في الرياض "أرغب كثيرا بأن تصبح البرازيل عضوا في منظمة أوبك".

وتابع بأنه سيتوجب عليه إجراء مناقشات مع وزيري الاقتصاد والطاقة من أجل ضمان قدرتهما على المضي قدما في حال تم إصدار قرار بهذا الشأن.

وبين أن بلده تملك احتياطيات من النفط أضخم من بعض الأعضاء في أوبك وأنه حينما يصبح البرازيل من أكبر 6 منتجين في العالم فإن هذا سيساهم في تحقيق الاستقرار بالأسواق العالمية.

وتأتي هذه التصريحات قبل عطاء هائل لحقوق النفط في البرازيل، التي تدعم الإنتاج بشكل سريع. وستتطلب عضوية أوبك على الأغلب أن تضع البرازيل قيودا على إنتاج الخام، مما قد يلقي ببعض الشك على خطط التوسع مستقبلاً.

وستكون البرازيل إذا ما تم انضمامها أهم بلد منتج ينضم لأوبك، التي تم تأسيسها عام 1960، منذ سنوات.ًوستعتبر بحسب إنتاجها في الوقت الراهن ثالث أكبر منتج للنفط في المنظمة، متخطية بكثير أعضاء جدد كغينيا الاستوائية والكونجو .

وذكر مندوبون في المنظمة أن المحادثات جارية مع البرازيل إلا أنها لم تقم بتقديم طلبا رسميا بالانضمام للمنظمة.

إرتفاع إنتاج النفط في البرازيل:

ويرتفع إنتاج النفط بشكل مطرد في البرازيل من الحقول البحرية، وقد ازداد حتى 220 ألف برميل يوميا في أغسطس/ آب إلى مستوىً قياسي مقداره 3.1 مليون برميل يوميا، وفق وكالة الطاقة الدولية.

هذا يجعل من البرازيل، في حال انضمت، ثالث أكبر بلد منتج في المنظمة بعد السعودية والعراق، حيث تضخ أكثر من 10% من الإنتاج النفطي الحالي للمنظمة.

وتمت الموافقة من قبل السلطات البرازيلية على أن تشارك 14 شركة في جولة عطاءات نفطية الشهر المقبل، من المرجح أن يكون إجمالي مكافآت التوقيع فيها الأكبر إلى الآن، متخطيا 25 مليار دولار، حسب الهيئة المنظمة لقطاع البترول في البرازيل.

وقد قُرر تنفيذ إجراء عطاء نقل الحقوق في 6 نوفمبر/ تشرين الثاني القادم، ويرتبط بمنطقة من الساحل شمال شرق البرازيل. ومن بين الشركات المساهمة شركة النفط الوطنية بتروبراس إضافة إلى شركات نفط عالمية عملاقة.


  تابعوا منصاتنا على جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتبقوا على اطلاع بكل جديد

  • Twitter
  • Facebook Social Icon
  • LinkedIn Social Icon
  • oilgastoday telegram
  • YouTube

© 2020 oilgastoday.com All Rights Reserved Oil Gas Today