زيمبابوي تستخدم الألماس لمقايضته مع وقود روسيا

زيمبابوي تستخدم الألماس لمقايضته مع وقود روسيا



تناقش زيمبابوي اتفاقية تمتد لثلاث سنوات تقايض بموجبها الألماس من قبلها بالوقود من روسيا بقيمة تعادل 1.4 مليار دولار.

ووفقا لصحيفة "بيزنس تايمز" فستستلم روسيا الألماس بشكل شهري بقيمة أربعون مليون دولار مبعوثة من شركة ألماس مملوكة للدولة في زيمبابوي، ليتم بعد ذلك فحصها وتقييمها ومن ثم نقل الوقود من الدولة الروسية إلى زيمبابوي.

وتتضمن الاتفاقية ثلاثة أطراف، ويتمثل الطرف الأول بالشركة الزيمبابوية، أما الطرف الثاني ستكون شركة "ألروسا" التي ستستلم الألماس، ومن ثم ستقوم شركة "تات نيفت"،وهي الطرف الثالث، بتزويد زيمبابوي بالوقود وإرساله إليها.

ولا تعتبر هذه المرة الأولى التي تقوم فيها زيمبابوي بتأمين الوقود بالمقايضة، فمنذ حوالي 19 عام اجتاحت البلدان الإفريقية أزمة وقود ، الأمر الذي دفعهم لشراء المحروقات من ليبيا بمقايضتها مع منتجات أخرى مثل القهوة ولحوم البقر والتبغ.

وفي العام الحالي حدثت أزمة الوقود مجددا ما نتج عنه ازدياد تكاليف النقل بشكل كبير، وتشهد زيمبابوي أيضا تضخما حادا، ووفق تقديرات الخبراء وصل هذا المؤشر في أكتوبر/ تشرين الأول الفائت 440 %.

ا

  تابعوا منصاتنا على جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتبقوا على اطلاع بكل جديد

  • Twitter
  • Facebook Social Icon
  • LinkedIn Social Icon
  • oilgastoday telegram
  • YouTube

© 2020 oilgastoday.com All Rights Reserved Oil Gas Today