"شيفرون" و "إكسون موبيل" بحثتا إمكانية دمج الشركتين في بداية السنة الفائتة

قالت مصادر لرويترز إن رئيسي "شيفرون" و "إكسون موبيل" أجريا محادثات تمهيدية في مطلع 2020 لبحث سبل دمج أكبر شركتين لإنتاج النفط بالولايات المتحدة وذلك في صفقة كانت ستصبح أكبر عملية من نوعها على الإطلاق.


وتشير المحادثات، المتوقفة حالياً إلى الضغوط التي تواجهها أكبر شركات قطاع الطاقة في ظل استمرار وباء فيروس كورونا والهبوط الشديد في أسعار الخام.


وقال أحد المصادر إن المحادثات بين دارين وودز الرئيس التنفيذي لإكسون موبيل ونظيره في شيفرون مايك ويرث كانت جادة إلى حد إعداد مسودات وثائق قانونية تشمل جوانب محددة من مباحثات الاندماج. ولم يتسن بعد معرفة أسباب توقف المحادثات. هذا وطلبت المصادر عدم نشر اسمائها نظرا لسرية المسألة.


وأحجمت إكسون و شيفرون ، اللتان تصل قيمتهما السوقية إلى 190 مليار دولار و164 ملياراً على الترتيب، عن التعقيب. وهوت أسهم الشركتين بشدة في العام الماضي بعد حرب أسعار بين السعودية وروسيا وبسبب تأثير وباء فيروس كورونا مما دفع قيمة الخام إلى الهبوط الحاد.




0 تعليق