صادرات النفط الإيرانية تهبط إلى مستوى قياسي جديد
Horse-300x100.png
M1_300x250.png

صادرات النفط الإيرانية تهبط إلى مستوى قياسي جديد

تراجعت صادرات النفط الإيرانية إلى مستوى قياسي منخفض إذ فاقمت أزمة فيروس كورونا أثر العقوبات الأمريكية التي تحد بالفعل من الشحنات، مما يؤكد تآكل النفوذ النفطي للدولة التي كانت ثاني أكبر منتج في «أوبك». وبلغت الصادرات في المتوسط 70 ألف برميل يوميا في نيسان، انخفاضاً من 287 ألفا في آذار حسب شركة «كبلر» التي ترصد التدفقات وتحركات ناقلات النفط.

وتعني صعوبة تقدير الأحجام أن الإجمالي ربما يُعدل بالرفع، وترى «كبلر» بأنه قد يصل إلى 200 ألف برميل يوميا، لكن حتى في تلك الحالة فإنه سيظل الأدنى في عقود. وقال دانييل غربر، الرئيس التنفيذي لشركة «بترو-لوجيستكس» التي ترصد التدفقات أيضا «شهدنا تراجعا في الصادرات الإيرانية، الأمر الذي جاء مدفوعا بانخفاض المشتريات الصينية… لا نتوقع بعد أي تحسن في صادرات الخام الإيرانية الشهر الحالي».

وأدى تراجع الطلب على النفط بسبب إجراءات العزل العام التي فرضتها الحكومة لاحتواء فيروس كورونا وهبوط الأسعار في زيادة الخيارات المتاحة أمام المشترين، مما زاد صعوبة العثور على عملاء مستعدين لشراء الخام الإيراني في ظل إعادة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرض عقوبات عليه قبل عامين.


وزادت الضبابية التي تكتنف المستوى الدقيق لصادرات الخام الإيرانية منذ عودة العقوبات الأمريكية. ويقول محللون ومصادر في القطاع أن بعض الصادرات لا يمكن رصدها.


علامات: #النفط #سوق_النفط #إيران

  تابعوا منصاتنا على جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتبقوا على اطلاع بكل جديد

  • Facebook Social Icon
  • Twitter
  • YouTube
  • LinkedIn Social Icon
  • Instagram

© 2020 oilgastoday.com All Rights Reserved Oil Gas Today