طرق معالجة النفط الرطب

  تابعوا منصاتنا على جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتبقوا على اطلاع بكل جديد

  • Facebook Social Icon
  • Twitter
  • YouTube
  • LinkedIn Social Icon
  • Instagram

© 2020 oilgastoday.com All Rights Reserved Oil Gas Today 

Horse-300x100.png
M1_300x250.png

طرق معالجة النفط الرطب

لا یحوي النفط المستخرج في بدایة عمر المكمن النفطي على أی نسبة من الماء والأملاح، أو من الممكن أن یحتوي على نسبة قلیلة جدا منھما، إلا أنه في المراحل المتقدمة من عمر المكمن سیحوي النفط المستخرج على كمية عالیة من الماء والأملاح. وبالرغم من أن فرق الكثافة بین النفط والماء یضمن وجود المياه تحت مستوى النفط عادة، ولكن نتيجة أستمرار الإنتاج من المكمن فإن خروج كمیة من المياه مع النفط سوف يرتفع مع مرور الوقت تدریجیا.

يوجد العديد من التصميمات المختلفة لمحطات معالجة النفط الرطب، ولكن لا يعد هذا الإختلاف جوهرياً ، بل هو إختلاف ناجم عن فلسفة محددة تخص الشركة المصممة لمنظومة المعالجة، لكنها تشترك في النهاية من ناحية المحددات والشروط الأساسية للمعالجة والمباديء الأساسية بحسسب ما هو محدد في قانون ستوك

وهنالك ثلاث خطوات رئيسية لأي عملية معالجة ، وهي: 1. التسخين Heating. 2. المعالجة الكيميائية Chemical Treatment. 3. المعالجة الكهربائية Electrical Treatment.

إذ يسخن النفط في بداية عملية المعالجة حيث أن للحرارة أهمية كبيرة في عملية الفصل حيث أنها تخفف اللزوجة، ويجري التسخين عن طريق المسخنة Heater وهي نوعان :

  • مسخنة من النوع المباشر Direct Heater: وفبها يتم تمرير النفط خلال ملف coil لتعريضه الى غازات الإحتراق الحارة.

  • مسخنة من النوع غير المباشر Indirect Heater : حيث يتم فيها تسخين وسط آخر (كالماء) عن طريق غازات الأحتراق ومن ثم تسخين النفط عبر الماء الحار، إذ أن أنبوب النفط يمر خلال الماء الحار (حمام المائي).

إن أختيار طريقة التسخين يستند إلى كمية الماء الحر، فإذا كانت نسبة الماء الحر تتفاوت ما بين (1-2)% عندها يستخدم مسخنة النوع غير المباشر، بينما إن كان يحتوي على أكبر من هذه النسبة يتم اختيار مسخنة النوع المباشر ولكن ينبغي إزالة الماء الحر قبل المسخنة عبر إدخالها في عازلة أفقية ثلاثية الطور. بعد عملية التسخين يدخل النفط في العازلة المائية ولكن بعد أن يتم حقنه بمادة كاسر الأستحلاب، إضافة الى ماء الغسل والذي يستعمل لغسل الأملاح ويتم تجهيزه من خلال منظومة ماء الغسل التي تتألف من خزان ماء الغسل والمضخات الملحقة به، بينما يمكن حقن مادة كاسر الأستحلاب في خط دخول المضخة أو خط خروج المضخة أما داخل العازلة فإن النفط يرتفع الى الأعلى للدخول في المجال الكهربائي.

إن استخدام الحرارة وكاسر الأستحلاب والمجال الكهربائي، سيسبب كسر أغشية القطرات، ومن ثم تصادمها واندماجها لتنزل بعدها بفعل الجاذبية، حيث يتوجب أن تعمل كل هذه العوامل مجتمعة لغرض المعالجة.

تضم عازلات النفط الرطب على مجموعتين أو ثلاث من الأقطاب الكهربائية المتصلة بمحولة كهربائية، ويكون دخول النفط في أنبوب تجميع يحوي على فتحات لتوزيع النفط بنسب متساوية في العازلة ليصعد إلى المجال الكهربائي الذي تقوم الأقطاب الكهربائية بتجهيزه، وبمساعدة مادة كاسر الأستحلاب التيحقنت مسبقاً قبل الدخول في العازلة المائية تعزل القطرات المائية وتنزل إلى الأسفل ليتم عزل الماء وخروجه من اسفل العازلة، حيث يجمع مع الماء الخارج من العازلة الملحية ضمن أنبوب واحد يتجه الى وحدة معالجة الماء المنتج.

إن ما يحدث في العازلة المائية أو العازلة الملحية يمكن أن يلخص بثلاث خطوات هي:

  1. كسر المستحلب

  2. إندماج القطرات

  3. الترسب نتيجة الجاذبية.

وفيما إذا حصلت بعض المشاكل التشغيلية فإن النفط الخارج من الوحدة لن يكون حسب المواصفات التصديرية اللازمة من حيث نسبة الماء والأملاح، لهذا يجب في هذه الحالة تجهيز خط آخر من أجل إعادة النفط الى المعالجة مرة ثانية. وبعد انتهاء عملية معالجة النفط الرطب، يتم تجميع النفط المعالج ضمن خزانات ليتم ضخها إلى التصدير.