كل ما تريد معرفته عن انتاج شركة أرامكو السعودية

  تابعوا منصاتنا على جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتبقوا على اطلاع بكل جديد

  • Facebook Social Icon
  • Twitter
  • YouTube
  • LinkedIn Social Icon
  • Instagram

© 2020 oilgastoday.com All Rights Reserved Oil Gas Today 

كل ما تريد معرفته عن انتاج شركة أرامكو السعودية

تم التحديث: 27 أكتوبر 2019


في أعقاب الهجمات على منشآت خريص وبقيق في أرامكو السعودية، والتي خفضت إنتاج الشركة بمقدار النصف، وعلقت ما يقارب 5.7 مليون برميل يوميا من الإنتاج، نبين فيمايلي الحقائق الأساسية حول البنية التحتية النفطية للمملكة العربية السعودية، والتدفقات التجارية، وتحليل S&P Global Platts للتأثير المحتمل على سعر النفط.

البنية التحتية:

  • أنتجت المملكة العربية السعودية، أكبر عضو في أوبك وأكثرها نفوذاً، 9.77 مليون برميل يوميا في آب، وفقا لآخر استطلاع أجرته شركة بلاتس، وتصدر نحو 7 مليون برميل يوميا.

  • تقع المصانع في محافظة بقيق في المنطقة الشرقية للمملكة، حيث تنتج حوالي 7 مليون برميل يومياً.

  • منشأة بقيق هي أكبر منشأة لمعالجة النفط في أرامكو السعودية، وقد عالجت حوالي 50 ٪ من إنتاج الشركة من النفط الخام في عام 2018.

  • تعد خريص، التي تبعد حوالي 250 كم جنوب غرب الظهران، ثاني أكبر حقل نفطي في المملكة العربية السعودية، حيث تبلغ طاقته حوالي 1.5 مليون برميل يوميا من الخام العربي الخفيف.

  • يتم معالجة كل من مخرجات حقل الغوار الذي تبلغ طاقته 5 ملايين برميل في اليوم، وحقول الشيبة والخريص في بقيق.

  • تبلغ طاقة خط الأنابيب الشرقي الغربي من المملكة العربية السعودية إلى البحر الأحمر حوالي 5 مليون برميل في اليوم، وتقدر التنقلات الحالية بحوالي 2 مليون برميل في اليوم. يمتد خط الأنابيب بين الشرق والغرب من بقيق إلى ميناء ينبع على البحر الأحمر.

  • تشحن المملكة العربية السعودية حوالي 10٪ من إجمالي صادراتها من الخام إلى أوروبا عبر خط البحر الأحمر. كما يعتبر هذا الأخير هام لمصافي البحر الأحمر في المملكة العربية السعودية، والتي يتم تزويدها بشكل أساسي بالنفط الخام المنتج في المنطقة الشرقية التي يتم شحنها من الخليج العربي.

  • يعتبر الخام السعودي عموما عبارة عن مزيج من النفط الحامض إلى المتوسط ​​الحامض، والذي يحوي نسبة عالية من الكبريت وينتج كمية مناسبة من الوقود الراسب ووقود زيت الغاز.

  • يعد النفط السعودي مرغوبا لاستخدامه في مصافي التكرير المعقدة في آسيا والولايات المتحدة وأوروبا حيث أن هذه المصانع تستطيع تكسير الخام الكبريتي الثقيل، ولا تزال قادرة على إستخراج نواتج التقطير البترولية.

أسعار النفط:

  • لاحظت بلاتس أناليتيكس (Platts Analytics) أن الأسعار من المحتمل أن تخرج عن نطاق 55-65 دولارًا للبرميل ، وقد تختبر على الأرجح ارتفاعا يصل الى 70 دولارًا للبرميل، إن لم يكن أعلى.

  • وأضافت بلاتس أناليتيكس أن أي زيادة إضافية على المخاطرة يمكن أن تشهد اختبارًا للأسعار $ 80 / b على الرغم من أن المملكة العربية السعودية اليوم تزعم أن الإنتاج والصادرات لن يتأثران بشكل كبير.

  • يوم الجمعة، استقر سعر الخام في بورصة NYMEX الشهر الماضي على انخفاض قدره 24 سنتا عند 54.85 دولارًا للبرميل، في حين استقر خام برنت في بورصة ICE بنسبة 16 سنتا عند 60.22 دولارًا للبرميل.

التدفقات التجارية:

  • بلغ إجمالي مخزون المملكة العربية السعودية 187.9 مليون برميل في حزيران، وفقاً لمبادرة معلومات الطاقة المشتركة JODI. هذا يعني أن السعودية لديها 26.8 يوما لتغطي الاختياجات من النفط، بفرض إنتاج خام صفري.

  • تحتفظ المملكة العربية السعودية بالنفط الخام في الخزانات المحلية وكذلك ضمن مواقع في مصر واليابان وهولندا.

  • توجد أكبر محطات تصدير النفط في البلاد في ميناء رأس تنورة الذي يمكنه التعامل مع حوالي 6.5 مليون برميل في اليوم، وفقا لوكالة الاستخبارات الأمريكية. يتم تحميل جميع نوعيات النفط الخام السعودية الرئيسية منها إلى جانب المكثفات والمنتجات.

  • يتألف الميناء من ثلاث محطات هي: محطة رأس تنورة (تبلغ سعتها 33 مليون برميل)، ومحطة الجعيمة الخام، ومحطة الجعيمة لتصدير غاز البترول المسال.

  • محطة تصدير النفط الخام الرئيسية الأخرى هي محطة الملك فهد في ينبع على البحر الأحمر، والتي تبلغ طاقتها الإنتاجية 6.6 مليون برميل في اليوم.

  • ويبلغ إجمالي سعة تخزين النفط الخام في المحطة 12.5 مليون برميل. يتم تحميل النفط العربي الخفيف فقط في محطة ينبع.

  • تقدر بلاتس أناليتيكس أن الطاقة الاحتياطية العالمية تبلغ حاليا 2.3 مليون برميل يوميا، ولكن يوجد أكثر من 1.6 مليون برميل يوميا في المملكة العربية السعودية، مما يدل على مدى تعرض السوق لمخاطر سياسة التوريد.

  • يمكن أن تنقل الولايات المتحدة ما يصل إلى 2.12 مليون برميل في اليوم من خام البترول الخام إلى الأسواق العالمية، ولكن من المحتمل أن تكون هناك حاجة إلى 1.74 مليون برميل في اليوم من طاقة التوزيع البحري الإضافية في حال وقوع هجوم على بقيق، وفقا لتقرير وزارة الطاقة لعام 2016.


  • اعتبارا من يوم الجمعة، احتفظت SPR بـ 644.8 مليون برميل من النفط الخام في أربعة مواقع في تكساس ولويزيانا، بما في ذلك 250.3 مليون برميل من الخام الحلو و 394.5 مليون برميل من النفط الحامض، وفقا لوزارة الطاقة.

  • يتعين على البلدان المستهلكة للطاقة من الوكالة الدولية للطاقة أن تحتفظ بمخزون طارئ من النفط يعادل 90 يوما من الواردات الصافية، علما بأن الوكالة أرسلت مذكرة خلال عطلة نهاية الأسبوع مشيرة فيه إلى أن أسواق النفط ما زالت جيدة.


المصدر: موقع Oil and Gas Middle East

ترجمة: فريق عمل عالم النفط والغاز