ما المقصود بذروة النفط؟

تم التحديث: مارس 12

ذروة النفط أو قمة إنتاج النفط في العالم هو أقصى معدل لإنتاج النفط في العالم ، وهو الوقت الذي يبلغ فيه الإنتاج العالمي للنفط حد أقصى ويبدأ بعده في الانخفاض.


تعيين وقت قمة النفط

يسهل تعيين وقت قمة النفط لأحد البلاد أو للعالم بالمشاهدة بعد حدوثها عن تعيينها مسبقا ، فهذ أصعب كثيرا. فعن طريق معرفة دقيقة للمعدلات الإنتاجية لجميع الآبار في منطقة ما (أو على المستوى العالمي) فيمكن التنبؤ بالمسقبل بما يكون قريبا من الواقع . ولكن لا توجد بيانات بهذه الدقة حيث تعتبرها كل دولة من أسرارها الوطنية . وهذا ينطبق بصفة رئيسية على دول الأوبك الذين يمتلكون حصة كبيرة في الإنتاج العالمي للنفط .

ومن الوجهة الإحصائية فيحتسب إلى جانب الطرق المعتادة في انتاج النفط كميات مواد أولية أخرى مثل نفط رملي ، صخر زيتي ، و الزيت الثقيل ، ونفط أعماق البحار ، ونفط القطب الشمالي ، و الغاز المسال. واستخراج تلك لمواد ليس سهلا بالمقارنة باستخراج البترول ، وهو ما يسمى "النفط السهل" „easy oil“ ، واستغلال تلك المصادر الجديدة يتكلف مبالغا باهظة علاوة على تأثيرها السلبي على البيئة . بالتالي تختلف تقديرات وقت قمة النفط .

وقد نشرت الوكالة الدولية للطاقة تقريرها عام 2010 بأن الإنتاج السهل بالطرق المعتادة للنفط قد وصلت أوجها عام 2007 بإنتاج 70 مليون برميل يوميا .

في 2011 وصلت النهاية العظمى لإنتاج النفط من جميع أنواع النفط بكمية 89 مليون برميل يوميا .

وتتنبأ الوكالة الدولية للطاقة IEA بقمة النفط خلال العشرينيات أو الثلاثينيات من القرن الحالي بإنتاج قدره 96 مليون برميل في اليوم . وتأخذ الهيئات الجيولوجية في بلاد مختلفة و "مكتب معلومات قطاع الطاقة " CERA ، في تقديراتها المواد الأولية الغير عادية في حساباتها حين الكلام عن حدوث قمة النفط قبل عام 2030.

حقول نفط وصلت إلى ذروتها:

خلال أوائل عام 2006 بدأت إنتاجية بعض الحقول الكبيرة في الانخفاض أو أن بعضها قد وصل إلى حده الأقصى، مثل:

  • حقل برقان في الكويت وهو ثاني أكبر حقول النفط في العالم ، و قد وصل إلى حده الأقصى عام 2005 طبقا لتقرير الشركة الكويتية للنفط .

  • حقل كانتاريل المقابل لساحل المكسيك ، وهو ثاني أكبر حقل في البحر ، وصل إلى حده الأقصى عام 2006 وبدأ انتاجه في الانخفاض عام 2008 حيث قل انتاجه بمعدل 520.000 برميل يوميا بحسب تقرير "بتروليويس ميكسيكانوس" Pemex وقد زاد نقص الإنتاج مؤخرا بنسبة 35% سنويا .

  • في أبريل 2006 أعلنت شركة ارامكو السعودية أن حقولها القديمة قد وصل إلى القمة المستوية وأن انتاج البترول سوف ينخفض بمعدل 8% سنويا .

وتبين دراسة قامت بها شركة BP عام 2008 أن الناتج العالمي قد انخفض عام 2007 عن العام السابق بنحو 0.2% في الوقت الذي زاد فيه الاستهلاك العالمي بنسبة 1.1%.

ولكن زاد إنتاج البترول ثانيا عن انتاج عام 2006 عام 2008 ، ورافق ذلك ارتفاع في أسعار النفط خلال النصف الأول من العام . وقد انخفض انتاج البترول خلال عام 2009 عن معدله في عام 2008 بسبب التراجع الاقتصادي وأزمة البنوك .

في نوفمبر 2011 وصلت كمية البترول المعروضة عالميا للمرة الأولى 0و90 مليون برميل/ اليوم .


  تابعوا منصاتنا على جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتبقوا على اطلاع بكل جديد

  • Twitter
  • Facebook Social Icon
  • LinkedIn Social Icon
  • oilgastoday telegram
  • YouTube

© 2020 oilgastoday.com All Rights Reserved Oil Gas Today