6 اكتشافات بترولية تحول مصر لمركز إقليمي للطاقة

  تابعوا منصاتنا على جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتبقوا على اطلاع بكل جديد

  • Facebook Social Icon
  • Twitter
  • YouTube
  • LinkedIn Social Icon
  • Instagram

© 2020 oilgastoday.com All Rights Reserved Oil Gas Today 

Horse-300x100.png
M1_300x250.png

6 اكتشافات بترولية تحول مصر لمركز إقليمي للطاقة


بحسب جميع المؤشرات والبيانات في مجال الطاقة، فإن خريطة الغاز الطبيعى سوف تتغير فى العالم كله بعد استخراجات حقول البحر الأبيض المتوسط بما تحويه من إنتاج ضخم، وربما قد تكون مصر من أكبر المستفيدين من تلك الاكتشافات كونها سوف تتحول إلى مركز إقليمى للطاقة عبر تصدير الغاز من المتوسط إلى البلدان التى ترغب فى تسييله وتصديره إلى أوروبا وآسيا.

الحقول المصرية:

وحققت مصر العديد من اكتشافات الغاز فى البحر المتوسط سواء فى المياه العميقة أو الضحلة، مثل حقول ظهر والإسكندرية وآتول وغيرها من الحقول.

ـ حقل ظهر: تم اكتشافه بواسطة شركة إينى الإيطالية وتم الإعان عن ذلك بتاريخ 30 أغسطس/آب 2015 ويبعد مسافة 190 كيلو متر عن سواحل بورسعيد وعلى عمق مياه 4100 متر ضمن منطقة امتياز شروق في المياه العميقة في البحر المتوسط، وتبلغ مساحتة 100 كيلو متر مربع.

ويقدر الإخصائيون احتياطات الحقل بحوالي 30 تريليون قدم مكعب من الغاز، ما جعله الأضخم فى البحر المتوسط، بما يعادل 135 % من احتياطيات مصر من النفط الخام.

ـ حقل شمال الإسكندرية: يعتبر أحد أبرز الحقول المصرية ضمن البحر المتوسط، ويقع على بعد 65 كيلو مترا عن ساحل مدينتى رشيد وإدكو، ويمتد على عمق يصل ما بين 350 - 850 مترا من سطح البحر.

وتصل احتياطيات الحقل الى نحو 5 تريليون قدم مكعب من الغاز من المرحلة الأولى فى حقلى ليبرا وتورس، وتولى تنفيذ المشروع شراكة كل من "بى بى" البريطانية و"ديا" الألمانية.

ـ حقل آتول: أعلن عن اكتشافه فى مارس/ آذار 2015 ويعتبر واحدا من أهم الاكتشافات الغازية التى حققها قطاع النفط ويقع ضمن منطقة امتياز شمال مدينة دمياط البحرية شرق دلتا النيل في البحر المتوسط، على عمق يصل إلى 923 مترا.

ويضم الحقل 3 آبار بحرية في المياه العميقة لإنتاج 350 قدم مكعب غاز إضافة لـ 10 آلاف برميل من المكثفات يوميا.

ـ حقل نورس: تم الإعلان عن اكتشافه فى يوليو/تموز 2015، ويقع في منطقة الدلتا حيث يصل معدل إنتاجه في الوقت الحالي إلى 1.2 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعى، بينما يبلغ مجمل احتياطى الحقل نحو 2 تريليون قدم مكعب من الغاز.

ــ سلامة والقطامية الضحلة: يبعد كشف القطامية نحو 60 كم شمال دمياط بمنطقة امتياز شمال دمياط البحرية ضمن منطقة شرق الدلتا، وقد تم حفر البئر الاستكشافية "القطامية الضحلة 1" إلى عمق 1961 متر فى مياه عمقها يصل إلى 108 أمتار تقريبا، ليتم اكتشاف وجود طبقة حاملة للغاز بسماكة 37 متر ضمن صخور رملية \ات جودة عالية فى تكوين البليوسين، إضافة لاكتشاف بئر الغاز "سلامات" بالمياه العميقة في منطقة امتياز شمال دمياط، ويعد الأول ضمن نطاق شمال دمياط البحرية.

ــ كما تم الكشف عن الغاز في منطقة غرب الدلتا العميق في البحر المتوسط، وبدأ الإنتاج بالمرحلة الأولى للمشروع فى إبريل/ نيسان 2015 بمعدل إنتاج يصل نحو 400 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعى إضافة لـ 2500 برميل يوميا من المكثفات باستثمارات بلغت 1.6 مليار دولار التابعة لشركة البرلس للغاز.