أرامكو السعودية تستثمر في قطاع الغاز الصخري في الولايات المتحدة 

بلومبيرغ - وافقت "أرامكو" السعودية على شراء حصة في محطة تكساس لتصدير الغاز الطبيعي المسال التابعة لشركة "سيمبرا" للطاقة، مما منح أكبر مصدر للنفط في العالم موطئ قدم في تجارة الغاز العالمية سريعة النمو.

حيث وقعت "أرامكو" وشركة "سيمبرا" اتفاقية مبدئية للحصول على حصة 25 ٪ في المصنع، لكنها لم تكشف عن قيمة الصفقة المحتملة.

وهذه الصفقة التي تتضمن أيضاً اتفاقية لشراء الغاز من المصنع، ستكون أول دخول لشركة "أرامكو" لإنتاج النفط أو الغاز خارج المملكة العربية السعودية. ويمكن أن تقوم "أرامكو" بشحن الغاز الطبيعي المسال إلى المنازل أو إلى محطات توليد الكهرباء في المملكة أو التجارة به على مستوى العالم.

هذا وترغب أرامكو السعودية باستغلال ثورة الغاز الصخري في الولايات المتحدة، حيث تنضم إلى مجموعة من مصدري الغاز الطبيعي المسال التي ستشحن الوقود بشكل أساسي للمشترين في أوروبا وآسيا. ويمكن أن تتفوق كل من الولايات المتحدة وأستراليا على قطر كأكبر مورد للغاز الطبيعي المسال في العالم في السنوات القادمة.

وتتوقع أرامكو أن يرتفع الطلب السنوي على الغاز الطبيعي المسال بنسبة 4٪ سنويًا ليصل إلى 500 مليون طن سنوياً بحلول عام 2035. وكان الطلب العالمي على الغاز الطبيعي المسال يقدر بـ 324 مليون طن في العام الماضي.

وقالت الشركات في بيان إن "أرامكو" ستشتري 5 ملايين طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا من "سيمبرا" على مدى 20 عاماً في حالة اكتمال الصفقة. سيتم إنتاج الغاز من المرحلة الأولى من مشروع بورت آرثر للغاز الطبيعي المسال في "سيمبرا".

  تابعوا منصاتنا على جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتبقوا على اطلاع بكل جديد

  • Twitter
  • Facebook Social Icon
  • LinkedIn Social Icon
  • oilgastoday telegram
  • YouTube

© 2020 oilgastoday.com All Rights Reserved Oil Gas Today