اكتشاف 1.5 مليار برميل من النفط في آلاسكا بواسطة تقنيات التنقيب الحديثة




شهد اعتماد التكنولوجيا الرقمية في جميع مراحل عمليات التنقيب والإنتاج في صناعة النفط والغاز ارتفاعاً كبيراً مؤخراً، وخاصة في عمليات حفر الآبار والاستخراج والصيانة الميدانية، ولكن هناك أيضا مجال رئيسي آخر تلعب التكنولوجيا الرقمية فيه دوراً مهماً وهو مرحلة ما قبل بدء حفر الآبار.


وساهمت التكنولوجيا الجديدة في التنقيب عن النفط والغاز في اكتشاف أكثر من 1.5 مليار برميل من النفط في "نورث سلوب" في ألاسكا خلال عامين فقط، بحسب "إس آند بي جلوبال بلاتس".


وكان من المعروف سابقاً وجود تلك المخزونات ولكن الموارد المتاحة لم يكن بمقدورها تحديدها أو قياسها، لذلك كانت غير قابلة للإنتاج قبل ظهور التكنولوجيا الرقمية، في شكل مسوحات ثلاثية الأبعاد متقدمة وتقنيات معالجة بيانات جديدة.


ولا تزال طرق التنقيب المعمول بها هي أحد المجالات التي تشهد طفرة في التطوير، حيث تبرز الآن تقنيات استكشاف بديلة ناشئة مثل تحليل التربة.


وتجمع شركة هولندية "بيودينتيفاي" الآلاف من عينات التربة لتحليل الحمض النووي لآلاف من الكائنات الحية الدقيقة بحثاً عن آثار للهيدروكربونات في بيئتها، وتستخدم الشركة تكنولوجيا التعلم الآلي لهذه المهمة ولحساب المخزونات المحتملة بنسبة دقة تتجاوز الـ 70%.


وتستغرق العملية بأكملها ما بين ستة إلى عشرة أسابيع وهو وقت قصير نسبياً، خاصة مع كونها تقلل من مخاطر حفر آبار غير منتجة.



  تابعوا منصاتنا على جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتبقوا على اطلاع بكل جديد

  • Twitter
  • Facebook Social Icon
  • LinkedIn Social Icon
  • oilgastoday telegram
  • YouTube

© 2020 oilgastoday.com All Rights Reserved Oil Gas Today