ماذا نقصد بالتشقيق الهيدروليكي وما هي فائدته

تم التحديث: مايو 1

تعتبر هذه الطريقة من أحدث الطرق لزيادة نفوذية الآبار وبالتـالي إنتاجيتها، وتعتمد أساساً على حقن سائل تحت ضغط في البئر أكبر من الضغط السكوني للطبقة، مما يؤدي إلى حدوث تصدع لصخور الطبقة فتشكل شقوق في المنطقة المجاورة للبئر مشكلةً قنوات لجريان الموائع فيها من الطبقة إلى البئر.


بعد تشكل الشق يتابع الحقن بالسائل بمعدل معين للمحافظة عليه مفتوحاً ومنعه من الإنغلاق مرة أخرى، وكذلك لتمكين الحبيبات الصلبة التي تحافظ على الشق من التوضع حيث تبقى داخل الشق بعد سحب السائل من الطبقة.

وتعتبر عملية المحافظة على الشقوق بعد إعادة سائل التشقيق من الطبقة هامة جداً في تحقيق نجاح عملية المعالجة هذه، وهي تتم بحقن مواد صلبة تنقل من السطح بواسطة سائل التشقيق وفي المرحلة الثانية بعد حدوث التشقيق.

من المواد التي تحافظ على الشق مفتوحاً والغالية الاستعمال هي : حبيبات الرمل الكوارتزي والتي يجب أن تكون ذات أبعاد متجانسة وكروية وكذلك حبيبات الألمنيوم أو الزجاج أو خليط من الرمل الكوارتزي والألمنيوم.

ويجب أن تتمتع هذه الحبيبات بالخواص التالية :

- أن تكون ذات مقاومة كبيرة للانضغاط.

- ألا تتأثر بسائل التشقيق أو السوائل المتواجدة في الطبقة.

- أن تتمتع بنفوذية جيدة عند انضغاطها من قبل جدران الشق بعد تناقص الضغط في الطبقة نتيجة إعادة سحب السائل بعد انتهاء المعالجة.

- أن تكون سهلة التحضير وتكاليفها قليلة.




  تابعوا منصاتنا على جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتبقوا على اطلاع بكل جديد

  • Twitter
  • Facebook Social Icon
  • LinkedIn Social Icon
  • oilgastoday telegram
  • YouTube

© 2020 oilgastoday.com All Rights Reserved Oil Gas Today