ما هو الحفر الموجه للآبار وما هي تطبيقاته؟

تم التحديث: مايو 7


يعتبر الحفر الموجه من أكثر الطرق الحديثة تطبيقاً في العالم، ويهدف إلى استثمار أكبر كمية ممكنة من نفط الطبقة المنتجة، حيث تكمن غايته الأساسية في زيادة مقطع ارتشاح النفط من الطبقة باتجاه البئر، لأنه ومهما كانت السماكة العمودية الفعالة كبيرة فإن امتداد الطبقة الموجه يكون أكبر. وبناء عليه اكتسب الحفر الموجه أهمية كبيرة، وعدَّ ثورة في الصناعة النفطية.

وبشكل عام ولاعتمادنا على خطط لحفر الآبار الموجهة نرى أنه لا بد من توافر المعطيات الرئيسية التالية: - الدراسة الجيولوجية التفصيلية للحقل. - معرفة شبكة الشقوق الطبيعية في الطبقات الحاملة واتجاهها. - ضرورة وضع نموذج جيولوجي خزني للمكمن. - وجود مخطط تكنولوجي لاستثمار الحقل وفق الحل المقترح لحفر الآبار الموجهة.

أهم تطبيقات الحفر الموجه

1. يعتبر الحفر الموجه (الأفقي) بديلاً عن زيادة كثافة شبكة الآبار العمودية على الخزان وخاصة في ظروف وجود الشقوق العمودية، والتي تتطلب زيادة كبيرة في عدد الآبار العمودية. 2. يسمح البئر الموجه باستثمار أفضل للنفط الثقيل وعالي اللزوجة. 3. يعتبر البئر الموجه حلاً لمشكلة استخراج النفط من الحقول التي تقع في مناطق مأهولة سكانياً، و إبعاد الخطر المستقبلي للتلوث.


4. حَفر الآبار الجانبية : الآبار الجانية كانت التقنية الأصلية للآبار الموجهة، في البداية كانت الآبار الجانبية عمياء، وكان الهدف منها بسيطاً وهو اصطياد الأدوات الساقطة في البئر، الآبار الجانبية الموجهة كانت شائعة، وكانت تحفر على سبيل المثال عندما يكون هناك تغيرات في التشكيلات الجيولوجية.

5. حَفر القبب الملحية: لقد وجد أن القبب الملحية تشكل مصائد طبيعية لتجمع النفط في الطبقة التي توجد تحت الجزء المائل أو المتدلي من الغطاء القاسي، هناك مشاكل حفر كبيرة مترافقة مع حفر البئر خلال الطبقات الملحية، ويمكن التخفيف من هذه المشاكل إلى حد ما عن طريق استخدام سائل حفر مشبع بالملح، والحل الآخر يكون عن طريق حفر بئر موجهة للوصول إلى المكمن وهكذا نستطيع تجنب مشاكل الحفر التي تحدث ضمن الطبقات الملحية.


6. مراقبة الفوالق : الحفر الملتوية تكون شائعة عند الحفر الشاقولي العادي، ويكون هذا غالباً بسبب الفوالق التي تخترق الطبقات، وغالباً يكون من الأسهل أن تحفر بئر موجهة نحو طبقات مثل هذه بدون عبور حدود الفوالق.


7. حفر آبار استكشاف متعددة من حفرة بئر واحدة: يمكن لحفرة البئر الواحدة أن تسد أو تغلق عند عمق معين وتحرف البئر لعمل بئر جديدة، البئر الواحدة يمكن أن تستخدم كنقطة نزوح لحفر آبار أخرى، وهي تسمح باستكشاف التوضعات البنيوية دون حفر آبار أخرى كاملة.


8. الحفر على الشاطئ: عندما تتوضع المكامن تحت كتل كبيرة من الماء حيث يمكننا الوصول إليها عن طريق آبار متوضعة على الأرض (الشاطئ) فإننا نقوم بالحفر الموجه تحت الماء، وهذه الطريقة تحفظ المعدات و تكون أكثر رخصاً.


9. حفر الآبار المتعددة عند الحفر البحري: يعتبر الحفر الموجه من أجل حفر عدة آبار من المنصة البحرية الطريقة الأكثر اقتصادية لتطوير حقول النفط البحرية، يمكن أن تستخدم طريقة مشابهة على البر حيث يوجد هناك أماكن معيقة لنقل منصة الحفر مثل مناطق الغابات والمستنقعات، ويتم هنا حفر الآبار بطريقة العنقود.


10. حفر المناطق الرملية المتعددة من حفرة بئر واحدة: وهنا يتم حفر بئر موجهة لتتقاطع مع عدة مكامن مائلة من النفط، وهذا يسمح بإنجاز البئر باستخدام نظام إنهاء متعدد، سوف تسمح البئر بإدخال الأهداف عند الزاوية المحددة لضمان الاختراق الأعظمي للمكامن.

11. آبار النجدة: الهدف من حفر بئر النجدة الموجه هو اعتراض طريق جوف حفرة البئر التي اندفعت والسماح بقتله، لتعيين واعتراض طريق البئر المندفعة عند عمق محدد يجب أن تحفر بئر موجهة مخططة بعناية ودقة كبيرة.


12. حفر الآبار الأفقية: إن انخفاض الإنتاج في الحقل يمكن أن ينتج عن عدة عوامل، منها مخاريط الماء والغاز المتشكلة أو الطبقات ذات النفوذية الجيدة فقط في الاتجاه العمودي، يستطيع عندها المهندسون تخطيط و حفر بئر تصريف عمودية، وهي نوع خاص من الحفر الموجه حيث تحفر البئر على طول الطبقة.


علامات: #النفط #النفط_والغاز #معلومة_نفطية #حفر_الآبار #الآبار_الموجهة #صناعة_نفطية

  تابعوا منصاتنا على جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتبقوا على اطلاع بكل جديد

  • Twitter
  • Facebook Social Icon
  • LinkedIn Social Icon
  • oilgastoday telegram
  • YouTube

© 2020 oilgastoday.com All Rights Reserved Oil Gas Today